ابتكر مهندس إلكترونيات سوري تطبيقا يعمل على الهواتف الذكية ويوفر خدمات ترجمة للمساعدة في كسر حاجز اللغة الذي يواجه اللاجئين السوريين في تركيا.

ويوفر تطبيق "ترجملي لايف" عدة خدمات ترجمة باللغات العربية والإنجليزية والتركية.

وفر ما يزيد على 2.5 مليون سوري إلى تركيا بسبب الحرب في بلدهم، ويواجه الكثير من هؤلاء اللاجئين صعوبات في فهم اللغة التركية.

ويتيح التطبيق لمستخدميه التواصل مع مترجم على هواتفهم المحمولة على الفور كما يوفر أيضا خدمة الترجمة النصية لترجمة الوثائق الرسمية والوصفات الطبية أو رسائل وما إلى ذلك.

ويمكن لمستخدمي التطبيق أيضا التحدث إلى مترجم بشكل مباشر أو إجراء مكالمة مشتركة مع متحدث التركية والمترجم.

ويقول مجاهد عقيل، صاحب التطبيق والذي فر من حلب قبل أربع سنوات، إنه يوظف حاليا نحو 130 مترجما في 14 مدينة في أنحاء تركيا.

وأوضح عقيل أن هناك اهتماما متزايدا بالتطبيق بين السوريين في تركيا مشيرا إلى أن مستخدميه بلغوا 20 ألف شخص.

ويدفع مستخدم التطبيق نحو 25 سنتا مقابل كل دقيقة يستخدم فيها التطبيق.

ويأمل عقيل في أن يتوسع نطاق مستخدمي تطبيقه ليشمل السائحين والسكان المحليون أن يستخدمه المزيد من غير الناطقين بالتركية في البلاد.

المصدر رويترز

رابط المقال:
http://mubasher.aljazeera.net/news/arabic-and-international/2016/05/2016592044949244.htm